الماء الجاری هو الماء الذی ینبع من الأرض و یجری، مثل ماء العیون و القنوات.
المسألة 66: الماء الجاری و إن کان أقل من الکر إذا لاقته النجاسة کان طاهراً لاتصاله بالمادة ما لم یتغیر لونه أو طعمه أو رائحته بسبب النجاسة.
المسألة 67: إذا لاقت النجاسة الماء الجاری ینجس من الماء مقدار ما تغیر رائحته أو لونه أو طعمه بسبب النجاسة و ما اتصل منه بالنبع یکون طاهراً و إن کان أقل من الکر، و أما بقیة ماء النهر فإن کان بمقدار الکر أو کان متصلاً بالنبع بواسطة الماء الذی لم یتغیر کان طاهراً و إلّا کان نجساً.
المسألة 68: الماء النابع غیر الجاری ولکنه ینبع کلما أخذ منه، حکمه حکم الجاری، بمعنی أنه طاهر لا یتنجس بمجرد ملاقاة عین النجاسة له، ما لم یتغیر لونه أو طعمه أو رائحته بسبب النجاسة.
المسألة 69: الماء الراکد بقرب النهر و المتصل بالماء الجاری لا ینجس فی صورة ملاقاة النجاسة له ما لم یتغیر لونه أو طعمه أو رائحته.
المسألة 70: العیون التی تنبع فی الشتاء مثلا و تنقطع فی الصیف هی بحکم الجاری عندما تنبع فقط.
المسألة 71: الحیاض الصغیرة  للحمّام و إن کانت أقل من مقدار الکر إذا اتصلت بالخزانة و کانت بضمیمة ما فی الحیاض إلیها کراً لا تنجس بالملاقاة ما لم یتغیر رائحته أو لونه أو طعمه.
المسألة 72: میاه الأنابیب التی فی الحمامات أو الأبنیة و التی تصب من الحنفیات و غیرها کـ «الدوش» إذا کانت بضمیمة الحوض المتصلة بها بمقدار کر فحکمها حکم الکر.
المسألة 73: الماء الجاری علی الأرض من غیر نبع إذا کان دون الکر ینجس بالملاقاة و أما إذا کان الجریان بدفع و شدة فلا ینجس العالی بملاقاة السافل للنجاسة.
 


نوشته شده توسط : مدیریت سایت
تأريخ النشـــر:
1392-04-22